ارتفاع إيجارات الفلل في الشارقة 12%  

الشارقة

سجلت سوق الإيجارات السكنية بالشارقة ارتفاعا ملحوظا خلال عام 2017، حيث ارتفعت إيجارات الفلل بنسبة 11.7٪ في معدلات الإيجار خلال الأشهر الستة الأولى من العام، وفقاً لشركة الاستشارات العقارية الدولية «كلاتونز».

وتشير نظرة شركة كلاتونز على المعروض في سوق العقارات بالشارقة لعام 2017، إلى أنه بعد النمو الذي حققه سوق وحدات الفيلات في الربعين الأول، والثاني من العام، تبلغ قيمة الإيجارات السكنية للفيلات في الشارقة الآن ما يقارب 112 ألف درهم سنوياً. ويمثل النمو هذا العام، الارتفاع الأول في سوق إيجارات الفيلات منذ أواخر عام 2015، ويمكن اعتباره انعكاساً للوعي المتزايد بالتكلفة المناسبة جداً التي تأتي بها أسعار الفيلات في الشارقة.

وقالت سوزان إيفليه، رئيس مجلس إدارة شركة كلاتونز بالشارقة: من المتوقع أن يستمر الطلب على الفيلات بإمارة الشارقة في الارتفاع، مدعوماً بأسعار الوحدات المنخفضة إلى حد كبير، وهو الأمر الذي سيظل عاملاً محفزاً، وسبباً رئيسياً وراء تعدد خطط التملك الحر لمختلف المشاريع. وبالفعل بدأنا نرى عدداً من مشاريع إنشاء الفيلات الجديدة تضخ دماءً جديدة إلى السوق، حيث توفر الجودة المطلوبة، والأسعار المعقولة، كما أنه يتم إنشاؤها في مواقع ممتازة، وتأتي من تنفيذ شركات بارزة في السوق، مثل ماجد الفطيم، وشركة جيبكا للتجارة والمقاولات، وشركة فيصل القابضة. لذا نتوقع أن نرى استمراراً في زيادة معدلات الطلب على هذه المجتمعات السكنية فور اكتمالها».

وقال فيصل دوراني، رئيس قسم الأبحاث في كلاتونز:»لا تزال الشارقة تحتفظ بموقعها كسوق عقاري ذي أسعار معقولة بديل لسوق العقارات بدبي. وظهور الإمارة كمنافس في أوساط الوافدين والعاملين بالدولة، إلى جانب التركيز القوي على أن تكون الوجهة الأولى للعائلات، يعزز قدرتها على جذب قطاع كبير من العملاء، وهذا ينعكس في مستويات الطلب التي تسجلها سوق العقارات بالإمارة».

ومن جهة أخرى، شهد سوق إيجارات الشقق السكنية في الشارقة استمراراً في هبوط معدلات الأسعار، حيث انخفضت أسعار الإيجارات بنسبة 7٪ في النصف الأول من عام 2017 بعد انخفاض بلغ قدره 8.1٪ في عام 2016.

وظل سوق إيجارات مكاتب العمل في الشارقة مستقراً، حيث إن معدلات الإيجارات ثابتة منذ فترة. ويشير تقرير كلاتونز عن سوق العقارات، أن إيجارات المكاتب في كل من منطقة السور، والمناطق الرئيسية والهادئة في منطقة المجاز، كانت الأبرز لهذا العام من ناحية الأداء، حيث ظلت الإيجارات ثابتة دون تغير على مدار الستة أشهر الأولى من عام 2017.

وقال دوراني: المرونة التي يظهرها سوق إيجارات مكاتب العمل في الشارقة في عام 2017، تأتي مغايرة لما حدث العام الماضي تماماً، حيث انخفضت إيجارات المكاتب بنسبة 9.3٪ في المناطق الرئيسية في المجاز لتصل إلى سعر 68 درهماً إماراتياً للقدم المربع، في حين وصلت الأسعار في منطقة السور إلى (60 درهما للقدم المربع) لتسجل معدلات انخفاض أقل بعض الشئ، حيث سجلت نسبة تراجع قدرها 7.7٪ خلال نفس الفترة».

تشير أبحاث شركة كلاتونز إلى أن منطقة النهدة، على سبيل المثال، شهدت أكبر نسبة انخفاض في مستوى الأسعار، بالمقارنة مع المناطق الأخرى التي تقوم الشركة بقياس حركة النشاط بها، حيث انخفضت الأسعار بنسبة 10.9٪ بين شهري يناير ويونيو من عام 2017.

من المتوقع أن تستمر أسعار الإيجارات السكنية في التراجع خلال الأشهر الستة المقبلة.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات