جزيرة أسكتلندية معزولة تعرض حوافز للعيش بها

11

كشف مسؤولون عن جزيرة “سترونسي” التابعة لجزر “أوركني” الأسكتلندية، أن عدد السكان يقدر فقط بـ349 شخصا، وهناك محاولات لزيادة عدد المقيمين في السنوات المقبلة.

وتجذب الجزيرة 600 زائر سنويا، وتم إطلاق موقع إلكتروني وحملة سياحية مؤخرا بهدف مضاعفة المقيمين في غضون من ثلاث إلى خمس سنوات، وفقا لتقرير نشرته “الجارديان”.

وقالت إحدى المسؤولات عن الحملة السياحية “ديان ريلي مور” إنها تأمل في زيادة عدد الزوار لإيجاد وظائف وحوافز مالية للمقيمين وجذب المزيد من السكان للانتقال للعيش على أرض الجزيرة.

وعلى غرار العديد من الجزر الصغيرة في أسكتلندا، يعمل السكان أحيانا أكثر من وظيفة، فالمزارعون يمكنهم قيادة تاكسي والمدرسون ربما يعملون في الحراسة، وتصل مساحة الجزيرة إلى 32.75 كيلومتر مربع، ويمكن الوصول إليها بواسطة زورق في رحلة لمدة 95 دقيقة.

لا يوجد سوى نزل فندقي واحد على أرض “سترونسي” بالإضافة إلى فندق ومدرسة، وتتميز بطبيعة خلابة وشواطئ رائعة وحياة برية فريدة، فضلا عن الشعور بالحرية والاستقلالية والحياة الهادئة بعيدا عن صخب المدن.

22 33 44 55

متابعة – عقاراتكم

 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات