تطوير روبوت يقدم خدمات التدبير المنزلي في محطة الفضاء الدولية

ناسا

تعتزم وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إرسال الروبوت “استروبي” القادر على التحليق ذاتيًا إلى محطة الفضاء الدولية عام 2019، بهدف مساعدة روادها في مهام عدة، بداية من التدبير المنزلي وحتى رصد المركبات الفضائية وصيانتها.

وتم تزويد الروبوت، بعدد من الكاميرات وأجهزة الاستشعار، وشاشة تعمل باللمس، وذراع، إلى جانب مراوح ونظام ليزر لمساعدته على المناورة والانتقال من موقع إلى آخر خلال انعدام الجاذبية.

وقال مدير البرنامج المطور للروبوت “خوسيه بينافيدس” لـ”سي إن بي سي”: لا يمكن الاعتماد على طاقم الطائرة للقيام بكل ما يلزم للحفاظ على المركبة الفضائية، و”استروبي” سيكون خطوة أولى للدفع تجاه هذا النوع من التكنولوجيا.

ويمكن أيضًا للروبوت التجول بحرية في محطة الفضاء الدولية، وقياس جودة الهواء ومستويات الصوت، وتحديد موقع آلاف من الأدوات التي يحتاج إليها رواد الفضاء للقيام بوظائفهم، ما يوفر الوقت والمجهود المبذول في البحث عن الأدوات الموضوعة في غير محلها.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات