صندوق النقد: ارتفاع أسعار المنازل حول العالم يدعو للقلق

Real State

كشفت دراسة صادرة عن صندوق النقد الدولي عن أن الارتفاع الأخير في أسعار المنازل وخاصة العام الماضي قد يكون مدعاة للقلق.

وفي عام 2017، تسارع النمو الاقتصادي في 120 دولة، وهو ما يمثل ثلاثة أرباع الناتج المحلي الإجمالي العالمي، ووصف باحثو الصندوق ذلك بأنه أكبر نمو متزامن في النمو الاقتصادي العالمي منذ عام 2010، وهو ما أثر على زيادة الطلب على الإسكان، وبالتالي دفع الأسعار لمزيد من الارتفاع.

ولا تحدث هذه الزيادة في الأسعار في الظروف العادية، حيث أسفرت الأزمة المالية العالمية عن انخفاض أسعار الفائدة وفرق طفيف في عوائد السندات وانخفاض التقلبات وزيادة الاستثمار في العقارات بشكل حاد وخاصة في الخارج.

وقال الباحثون إن وجود المستثمرين الدوليين والمزيد من الأموال الأجنبية التي تغرق الأسواق المحلية وما يطلق عليه صندوق النقد “تعزيز فرص مشاركة المخاطر للأسر والمقرضين” قد يجعل الأسواق محفوفة بالمخاطر.

ومع تزايد ترابط الأسواق، تتزايد وتيرة تعرض أسواق الإسكان المحلية للتغيرات المالية والاقتصادية العالمية، ما يعني تقييد قدرة المسؤولين على معالجة الاختلالات في سوق الإسكان من خلال السياسات المحلية، خاصة إذا انخفضت أسعار المنازل في العديد من البلدان دفعة واحدة.

والأسوأ من ذلك، قد يؤدي التراجع المتزامن في أسعار المنازل حول العالم إلى حالة من عدم الاستقرار المالي والاقتصادي بشكل كلي.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات