القطاع العقاري البريطاني يوفر فرصا استثمارية للخليجيين

بريطانيا

أظهر تقرير صدر مؤخراً أن القطاع العقاري في المملكة المتحدة يوفر حالياً فرصاً استثمارية مجزية، وهو ما يعكسه تزايد طلب المستثمرين الخليجيين الباحثين عن استثمارات عقارية تجارية وسكنية في المملكة المتحدة، على منتجات التمويل وخدمات الاستشارات العقارية.

وقال “مصرف أبوظبي الإسلامي المملكة المتحدة” في تقرير له إنه في تزايد الحديث عن دخول سوق العقارات السكنية في لندن مرحلة تصحيح في الأسعار، لم يحظَ الأداء القوي للأسواق الإقليمية الستة الكبرى للعقارات المكتبية في المملكة المتحدة – مانشستر، برمنغهام، إدنبره، غلاسكو، ليدز، وبريستول – بنفس القدر من التركيز والاهتمام.

وذكرت التقارير أن سوق العقارات المكتبية الإقليمي شهد أداءً قياسيا في العام الماضي، حيث ارتفعت وتيرة الصفقات من جانب المستأجرين بنسبة 20 في المائة مقارنة بالعام 2016. ونتيجة للطلب القوي على المساحات المكتبية، ومحدودية المعروض في الأسواق الستة الكبرى.

وسجلت أسعار إيجارات المكاتب في عدد من المناطق المذكورة ارتفاعاً ملحوظاً في عام 2017، وتصدَّرت بريستول القائمة بزيادة قدرها 14 في المائة خلال العام الماضي ليبلغ سعر الإيجار فيها 32.50 جنيه إسترليني للقدم المربعة، ومن المُتوقَّع في عام 2018 أن تواصل أسعار الإيجارات ارتفاعها مع احتمال استمرار نقص المكاتب المعروضة للإيجار.

كما سجلت أحجام الاستثمار في الأسواق الإقليمية الستة الكبرى للمكاتب في عام 2017 أعلى مستوى لها منذ ما يزيد على عقد من الزمان، وتظهر البيانات الصادرة عن شركة «جونز لانغ لاسال» أن قيمة صفقات الاستثمار في العقارات المكتبية في المناطق الستة الكبرى قد بلغت 2.9 مليار جنيه إسترليني في عام 2017، بزيادة قدرها 49 في المائة عن عام 2016.

وتصدَّرت مانشستر القائمة طيلة السنة، مسجلة استثمارات بقيمة 908 ملايين جنيه إسترليني، لتستأثر بـ30 في المائة من إجمالي قيمة صفقات سوق المساحات المكتبية في المملكة المتحدة، تلتها برمنغهام التي حلت ثانياً بصفقات بلغت قيمتها 762 مليون جنيه إسترليني.

وبين التقرير أن هذا النشاط القياسي يؤكد استمرار جاذبية الأسواق الإقليمية للمكاتب بين المستثمرين الأجانب الذين يسعون إلى الاستفادة من ارتفاع العائد الذي توفره العقارات المكتبية في المناطق المذكورة مقارنة مع سوق لندن والأسواق الأوروبية الأخرى.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات