تراجع إشغالات العقار الكويتي8.2%

كويت

أعلن اتحاد العقاریین الكویتي، أن الكويت بها 49.130 ألف شقة خالیة و 26466 أخرى قید الإنشاء مما یعني ما یزید على 75 ألف شقة بحاجة إلى استیعاب من جانب السوق وھو ما قد یستغرق ما بین 4 و 5 سنوات مقبلة.

وقال الأمین العام للاتحاد، الیوم السبت، في مؤتمر صحفي بمناسبة إصدار تقریر (المرشد العقاري 2017)، إن نسبة شغل العقارات في السوق بلغت 86.8% بانخفاض8.2% عن نسب الشغل المتحققة على مدى السنوات الخمس الماضیة التي كانت تبلغ 95%.

وأضاف أحمد الدویھیس أن متوسط الإیجار الشھري تراجع وفقا لتلك البیانات من 278.9 دینار (نحو 920.3دولار) إلى 242 دینار شھریا (نحو 798.6 دولار) أي بنسبة 13.2%.

وأوضح أن (المرشد) تطرق إلى مختلف القطاعات العقاریة الاستثماریة والتجاریة والسكنیة فعلى صعید العقارات الاستثماریة اشتمل المسح على عینات تضمت 162.576 ألف شقة في 5695 عقارا ضمن 19 موقعا في دولة الكویت.

وذكر أن (المرشد) أظھر العدید من التغییرات على صعید المؤشرات العقاریة مما یدعو ملاك العقار والراغبین في الاستثمار العقاري إلى ضرورة الأخذ بعین الاعتبار تلك المتغیرات والتي من شأنھا التأثیر في جدوى استثماراتھم.

وأشار إلى تتبع 875 عقارا بھا 26.466 ألف شقة قید الإنشاء في جمیع المناطق و13.353ألف عقار قائم إذ بلغت نسبة العقارات الجدیدة 6.6%من إجمالي العقارات المعروضة حالیا التي یتوقع الانتھاء منھا ودخولھا السوق كمخزون معروض جدید خلال العامین المقبلین.

ولفت الدویھیس إلى أن معدل النمو للسكان الوافدین الذي كان قد بلغ 4.8% خلال السنوات الخمس الماضیة تراجع خلال عام 2017 إلى نحو 2% فقط مع توقعات بتراجعه إلى 1.5% خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأفاد بأن فریق إعداد المرشد العقاري تتبع عدة آلاف من معاملات وصفقات شقق التملك الحر في الكویت على مدار السنوات الثماني الماضیة إذ كان عدد المعاملات یزید على ألف معاملة عام 2007 و 2008 وبعد الأزمة المالیة انخفضت المعاملات إلى أدنى نقطة وصلت إلیھا عام 2012.

وأضاف أن السوق استعاد عافیته بعد ذلك لیسجل ارتفاعا بمعدل 973 معاملة عام 2015 ومع ذلك انخفضت المعاملات عام 2017 إذ بلغ إجمالي المعاملات في السنة كاملة 671 معاملة.

وأشار إلى أن نسبة النمو السنوي المركب في منطقة الشعب البحري بلغت 6.4% للمستثمرین وما یعادل 5.2% في شقق مناطق الشعب والسالمیة والجابریة إذ تم تسجیل أقل مستوى من النمو بنسبة 4.9 و 3.9 %سنویا على التوالي.

وقال الدویھیس إن محافظة حولي سجلت معدل نمو أعلى بنسبة 6.5%سنویا على مدار 10 أعوام في حین بلغ النمو في أسعار عقارات منطقة الفروانیة 6.9%.

وسجلت أسعار العقارات في منطقة (صباح السالم) أعلى مستویات النمو بنسبة 10.8%سنویا على الرغم من التحسن الملحوظ في الأسعار عام 2017.

وبین أن الأسعار في (صباح السالم) مرشحة للانخفاض نظرا إلى ضعف قیمة الإیجارات أما في الأحمدي فسجلت معظم المناطق معدل نمو أعلى مقارنة بالمناطق في المحافظات الأخرى إذ بلغ نمو أسعار العقارات في أبو حلیفة6% سنویا للمستثمرین وبلغ نمو أسعار العقارات في الفنطاس 6.8% وفي المنقف والمھبولة 7.2%.

وأشار إلى أن قطاع المكاتب الإداریة تحسن وحقق أداء جیدا في السنوات القلیلة الماضیة ویتوقع أن یستمر ھذا التحسن في الأداء خلال العامین المقبلین في حین بلغت نسب الشغل في المكاتب 95.6% للمساحات الموجودة حالیا.

وعلى صعید قطاع وحدات التجزئة ذكر أن نسبة الشغل لجمیع المساحات في جمیع المراكز التجاریة بلغت 84% بما في ذلك نسب شغل المعروض من العقارات تحت الإنشاء ویمثل ذلك انخفاضا عن الفترة السابقة التي بلغت النسبة فیھا 94.6% في عام 2015 .

وتطرق المسح إلى القطاع الصناعي، وأوضح الدویھیس، أنه تم إعداد مسح للمستودعات الصناعیة في ثماني مناطق خصوصا أن المعروض من المستودعات الصناعیة ینحصر ضمن مناطق صناعیة قلیلة نظرا إلى أن معدلات التأجیر تظھر على شكل قیم تتراوح بین حد أدنى وحد أقصى.

وأشار إلى أنه لا یمكن مع تلك المعدلات تقدیر نسبة التغیر الدقیقة بین الربع الثاني من عام 2015 والربع الرابع من عام 2017 لكن من الملاحظ أن معدلات التأجیر ارتفعت ھامشیا في المواقع المختارة.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات