توقعات بانتعاش السوق العقارية في الكويت

الكويت

رغم من حالة التباين التي شهدتها السوق العقارية المحلية خلال الربع الأول من العام الحالي جراء بعض التراجعات في مبيعات العديد من القطاعات العقارية فإن مؤشرات السوق التي أفرزتها تلك الفترة تشير إلى توقعات بأن تقبل السوق على مرحلة انتعاش خلال الربع الحالي.

وتوقع عدد من العاملين في السوق العقاري المحلي في لقاءات متفرقة مع “كونا”، اليوم الأربعاء، أن تشهد المناطق السكنية الجديدة في (المطلاع) و(شرق الصليبيخات) و(صباح الأحمد) و(سعد العبدالله) إقبالاً هذا العام مدعوماً بالعديد من المشروعات التنموية التي تنفذها الحكومة حالياً.

وأضافوا أن القطاع التجاري من القطاعات النشيطة إذ يشهد طلباً متواصلاً في مناطق (حولي) و(السالمية) و(الجليب) و(المباركية)، مُشيرين إلى أهمية المزادات في تحريك السوق عبر إظهار المعروض من القسائم.

ولفتوا إلى هبوط إيجارات قطاع العقارات الاستثمارية خلال الفترة الماضية بنسبة تقدر بما بين 15 و20% بسبب زيادة المعروض وقلة الطلب مما انعكس سلباً على مدخولات ملاك تلك العقارات سواء شركات أو أفراد.

وقال الرئيس التنفيذي في الشركة العربية العقارية حيدر الجمعة، إن الركود طال جميع القطاعات العقارية على مدى الربع الأول من العام الحالي، لافتاً إلى قيام العديد من مالكي العمارات والبنايات بالبيع وبأسعار أقل من التي اشتروا بها لا سيما مع تراجع تداولات القطاع السكني 20%.

وأضاف الجمعة أن القطاع التجاري شهد أيضاً تراجعات لكن بنسب أقل من القطاع السكني في ظل التزام مالكي بعض البنايات بالديون والاستحقاقات للبنوك.

من جانبه توقع الرئيس التنفيذي في شركة “مدن الأهلية” العقارية عمر نجم، تواصل النمو الانتقائي للطلب على القطاعات العقارية ببعض المناطق الجغرافية في الفترة المتبقية من هذا العام لا سيما مع اختلاف حجم وطبيعة العرض والطلب بين مناطق الكويت الرئيسية مثل (العاصمة) و(حولي) والمناطق الخارجية.

وأشار نجم إلى عدد من العوامل الدافعة لنمو السوق خلال العام الحالي أبرزها توقعات تحسن الاقتصاد والارتفاع النسبي لأسعار النفط ونمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي 3.5% على أساس سنوي ارتفاعاً مقارنة بانكماش بنسبة 1.1% في العام الماضي.

وأبدى استغرابه من عزوف البعض عن الدخول في الاستثمار العقاري لا سيما مع بلوغ أسعار العقارات مستويات مغرية للشراء وعودة طلبات السكن الخاص للنمو واستمرار الإنفاق الحكومي على المشاريع التنموية لاسيما في مجال الإسكان والبناء إذ تشكل هذه العوامل فرصة للمستثمر الجاد.

وتوقع نجم عودة الزخم إلى المزادات العقارية الحكومية والخاصة كذلك عودة المعارض العقارية للنشاط بعد صدور قرار تنظيمها من وزارة التجارة والصناعة في نهاية العام الماضي وضمان حفظ حقوق الشركات العقارية والعملاء.

من جهته قال المدير العام لشركة “عذراء العقارية” ميثم الشخص، إن التداولات العقارية خلال الربع الأول من العام الحالي نمت بواقع 50% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضح الشخص أن المناطق الجديدة هي الأكثر استحواذاً على الصفقات العقارية مقارنة بالمناطق القديمة، مُشيراً إلى تماسك قطاع العقار الاستثماري بعدة محافظات لا سيما (حولي) ومناطقها وسط ترصد للعقارات الخاصة في (العاصمة).

ولفت إلى أن محافظتي الأحمدي والجهراء تتمتعان ببعد استراتيجي للقطاع السكني مما سينعكس إيجاباً من ناحية التداولات خلال الربعين الثالث والأخير من العام الجاري.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات