تراجع أسعار إيجارات الشقق السكنية والفلل في #جدة خلال الربع الثاني

العقارات السعودية ‫‬

كشف تقرير شركة جونز لانغ لاسال “جيه إل إل”، عن تراجع أسعار إيجارات الشقق السكنية والفلل في جدة خلال الربع الثاني 2018 بنسبة 8.3% و5.6% على التوالي مقارنة بنفس الربع من العام الماضي.

ووفقا لتقرير سوق العقارات في جدة بالربع الثاني 2018، سجلت أسعار مبيعات الشقق السكنية والفلل خلال هذه الفترة تراجعا بـ 8.5% و5.6% على التوالي.

وبينت أن متوسط الوقت اللازم لبيع الوحدات ازداد بشكل ملحوظ، مما دفع بعض المطورين إلى تأخير مشاريعهم أو تقليصها، بينما اختار آخرون متابعة تنفيذ المشاريع ولكن بحرص وحذر.

وقالت إن من المنتظر أن يؤدي الإعلان عن مشروع أوبرا جدة وإنشاء دور السينما ومراكز الثقافة والفنون إلى نمو مطرد في قطاعات الخدمات الترفيهية والثقافية بمدينة جدة خلال الأعوام المقبلة، مما يوفر للمطورين فرصًا للتوسع في قطاعات جديدة.

وقالت “جي إل إل” إنه عقب ربع أول مستقر فإن الربع الثاني من هذا العام شهد إنجاز عدد من المشاريع الكبرى في جدة من بينها عقاريون من فئة المجمعات السكنية.

وأشارت إلى أن إجمالي المعروض من الوحدات السكنية في الربع الثاني وصل إلى 817 ألف وحدة فضلًا عن إضافة 4 آلاف وحدة أخرى من المتوقع تسليمها خلال النصف الثاني 2018.

وتراجع متوسط إيجارات المساحات الإدارية في جدة بنسبة 12% إلى 1055 ريالا لكل متر مربع في الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بـ1202 ريال في نفس الفترة من العام السابق.

وقالت إنه على الرغم من استمرار حالات التأخير في تسليم مباني المساحات الإدارية فقد تم إنجاز العديد من المشاريع خلال الربع الثاني من عام 2018، متوقعة أن يشهد الربعان التاليان من العام إنجاز المزيد من المشاريع مع اقتراب موعد التسليم النهائي لعدد منها.

وأضافت أنه من المتوقع دخول نحو 82 ألف متر مربع من المساحات التأجيرية إلى سوق المساحات الإدارية خلال النصف الثاني من عام 2018، مشيرة إلى أنه يجري العمل أيضا على 84 ألف متر مربع آخر وينتظر تسليمها في الفترة بين عام 2019 و2020 بفرض عدم حدوث مزيد من التأخيرات.

وقالت إن قطاع منافذ التجزئة شهد إضافة لا تذكر خلال الربع الثاني من عام 2018 ما أدى إلى استقرار نسبي في المعروض عند 1.4 مليون متر مربع.

وأشارت إلى أن تأخير إنجاز مشروع جدة بارك أدى إلى ترحيل معظم إجمالي المساحة التأجيرية المتوقعة لهذا للعام 2019 لترتفع إجمالي المساحة التأجيرية إلى 268 ألف متر مربع وانخفض الرقم المتوقع لهذا العام إلى 59 ألف متر مربع.

وأشارت “جي إل إل”، إلى أن تطبيق رسوم الأراضي البيضاء أدى إلى اقتراح عدد من مشاريع منافذ التجزئة الجديدة في مدينة جدة خاصة على طريق الملك عبدالعزيز، حيث يوجد عدد من المواقع غير المطورة والخاضعة لتطبيق الرسوم عليها.

وأضافت أنه بشكل عام حافظت إيجارات منافذ التجزئة على استقرارها نسبيًا خلال الربع الثاني، بينما شهدت الإيجارات في مراكز التسويق الإقليمية تراجعًا بنسبة 1.8% مقارنة بالعام الماضي.

وفيما يخص سوق الفنادق قالت إن الربع الثاني 2018 لم يشهد سوى دخول فندق واحد فقط والذي يشمل 144 غرفة، وبهذا زاد عدد الغرف الفندقية إلى 11.2 ألف غرفة.

وبينت أن إيرادات الغرف المتاحة واصلت تراجعها مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 131 دولارا وبنسبة انخفاض 2 %.

وبلغت نسبة الإشغال من بداية العام حتى شهر مايو 2018 نحو 55 % مسجلة تراجعًا بنسبة 5% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017.

وبلغ متوسط الإيجار اليومي للغرفة منذ بداية العام حتى شهر مايو نحو 239 دولارا بزيادة قدرها 7 % عن نفس الفترة من العام السابق والتي بلغت 224 دولارًا.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات