أمانة القصيم

أمانة القصيم

اعتماد تخطيط 10 آلاف قطعة سكنية في بريدة خلال 60 يوما

اعتمد أمين منطقة القصيم المهندس صالح الأحمد, أكثر من 100 مخطط سكني بمدينة بريدة تجاوزت مساحاتها الإجمالية 12 مليون متر مربع, تضم أكثر من 10 آلاف قطعة سكنية بمدينة بريدة, وذلك خلال الشهرين الماضيين. وأوضح مدير مركز تخطيط بريدة بالأمانة المهندس تركي الحربي, أن الأمانة قطعت خطوات متقدمة في اعتماد المخططات السكنية والخدمية بعد اعتماد عدد من الإجراءات لتسريع إجراءات التخطيط, مشيراً إلى أن الأمانة, قد دشنت في شهر شوال من عام 1435هـ, أول مركز على مستوى المملكة يعنى بإجراءات واعتماد المخططات التنظيمية للأراضي السكنية، يهدف إلى اختصار وقت وجهد المواطنين في هذا الجانب، واسهاما بتسريع إجراءات تخطيط أراضيهم السكنية. وبين أنه خلال 60 يوماً الماضية تم اعتماد جملة من المخططات السكنية بمدينة بريدة، مؤكداً أن ما تم إنجازه سيكون إضافة مؤثرة لتوفير أراضٍ سكنية مناسبة للجميع وتوسيع دائرة الخيارات من الأراضي النظامية بمدينة بريدة. وأشار المهندس الحربي إلى أن الأمانة شريك استراتيجي للمطورين الذين يعملون في إطار الأنظمة المتبعة وكان نتاج عملهم الإسهام في عملية التنمية العمرانية وتوفير الخيارات السكنية أمام المواطنين، مفيداً بأن الأمانة تبعث برسالة للعقاريين والمواطنين الباحثين عن الفرص العقارية على حد سواء مفادها ضرورة المشاركة الفاعلة في التنمية المعتمدة تخطيطياً بهدف المحافظة على النمو العمراني النظامي وتوفير خيارات مناسبة للجميع. الرياض – عقاراتكم

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

اعتماد مخططات سكنية بمساحة 7 ملايين م2 في بريدة

تجاوزت المساحة الإجمالية للقطع السكنية التي اعتمدتها أمانة منطقة القصيم خلال العام الهجري المنصرم 1437هـ في مدينة بريدة (7.353.988.65 ) م2 ، وذلك وفق التقرير الإحصائي السنوي الصادر عن مركز تخطيط بريدة. وأوضح التقرير أن هذه المساحة توزعت على ( 9830 ) قطعة سكنية في مواقع مختلفة من مدينة بريدة, فيما بلغ عدد المخططات السكنية المعتمدة خلال الفترة ( 420 ) مخططًا معتمدًا. وأشار مدير مركز تخطيط بريدة المهندس تركي الحربي, إلى ن تحول خطط التنمية إلى واقع في مدينة بريدة وافتتاح عدد كبير من الطرق المحورية بالمدينة ووصول الخدمات إلى نطاقات مختلفة، أسهم في إيجاد مساحات شاسعة قابلة للتطوير داخل النطاق العمراني, إضافةً إلى إجراءات تسريع اعتماد المخططات ومنها اعتماد مركز تخطيط المدينة المدعوم بالإمكانيات الفنية والبشرية في تحقيق نقلة نوعية في أداء العمل بهذا الاتجاه. وأوضح مدير إدارة دراسة واعتماد المخططات بمركز تخطيط مدينة بريدة المهندس محمد بن عبدالعزيز السمحان من جهته, أن عام ” 37 ” شهد الانتقال الكامل لتعامل مع الطلبات وإجراء المعاملات بشكل الكتروني مما حقق تطور في أداء العمل بالمركز وتقدم بمتوسط التعامل مع الطلبات الذي أصبح ما بين الشهرين إلى ثلاث شهور، لافتاً الانتباه إلى أن مساحة الطلبات المقدمة بالنصف الأول من العام تفوقت على الطلبات في النصف الأخير حيث بلغت قرابة خمسة […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...