الركود العقاري

الركود العقاري

منتدى عقاري: الركود سيستمر 5 سنوات قادمة

كشف مدير عام الإدارة العامة للتطوير العقاري بوزارة الاسكان المهندس عبدالمحسن خالد بن سعيد خلال الجلسة الثانية للمنتدى العلمي بالمعرض السعودي الثاني للعقار والبناء والاثاث والديكور “هابيتات” أن 25 شركة عالمية أبرزها من دول “كوريا – الصين ” ستدخل في مجال التطوير العقاري بالسوق السعودي وتستهدف بناء 200 ألف وحدة سكنية، مشيراً إلى أن هناك 15 شركة محلية تم التوقيع معها وتستهدف بناء 66 ألف وحدة سكنية، في حين سيتم التوقيع قريباً مع 13 شركة محلية لبناء 35 ألف وحدة سكنية بمختلف مناطق المملكة . مبادرات عقارية لبيئة إسكانية متكاملة وأثناء حديثه تحفيز القطاع الخاص للشراكة مع وزارة الإسكان في مجال للتطوير العقاري أكد بن سعيد أن وزارة الاسكان أطلقت عدة مبادرات تصب في تحفيز القطاع الخاص للشراكة مع الوزارة في مجال التطوير العقاري، وهو ما يعزز من جاذبية الاستثمار في قطاع الإسكان لما يحظى به من دعم حكومي وتتضمن تمكين القطاع الخاص من الأراضي لتكون بسعر رمزي، والتسهيلات الأخرى (التمويل، البنية التحتية وغيرها ) فيما يتولى القطاع الخاص التصميم والبناء ، وذلك تحت إشراف ومراجعة الوزارة ، ويكون على علاقة تعاقدية متعددة النماذج. وأضاف:” نعمل على إشراك كبار ملاك الأراضي الخاصة في عملية تطوير الوحدات السكنية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لوزارة الإسكان ورؤية 2030 بالإضافة لتحقيق عوائد مالية لأصحاب الأراضي […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

تباطؤ عام لـ #سوق_العقارات في #جدة .. وانخفاض في الأسعار والمبيعات

أصدرت شركة جيه أل أل الرائدة عالمياً في مجال الاستثمار والخدمات الاستشارية، تقريرها للربع الأول من عام 2016 تحت عنوان “نظرة عامة على سوق جدة العقاري”، والذي يتناول تقييماً لأحدث الاتجاهات في الشرائح المكتبية والسكنية والفندقية ومراكز التسوق في جدة. ولوحظ خلال الربع الأول من عام 2016 أن سوق العقارات في جدة يشهد تباطؤاً عاماً في جميع القطاعات العقارية نتيجة للتباين بين العرض والطلب وأوضاع الاقتصاد الكلي للمملكة. وقال جميل غزنوي، المدير الوطني لشركة جيه أل أل ورئيس فرع الشركة بالمملكة: “من المتوقع أن يزداد التباين الحالي بين العرض والطلب مع توقع دخول المزيد من عقارات الشريحة المكتبية وشريحة مراكز التسوق للسوق مع إنعاش المشاريع غير المنجزة. ففي الشريحة السكنية، استمرت أسعار المبيعات في الانخفاض هامشياً في حين بدأت الإيجارات في الانخفاض خلال الربع الأول من العام 2016 بعد فترة نمو مستمرة شهدها عام 2015. كما أنه من المثير للاهتمام أن نرى إطلاق مشاريع سكنية عالية الجودة لتلبية الطلب على العقارات التي تضم وسائل ترفيهية إضافية من قبل المشترين. وعلى الجانب الآخر، شهد سوق الشريحة المكتبية تباطؤاً أكبر بسبب زيادة أسعار الإيجارات، والتي من المتوقع أن تستمر نتيجة للقيود على الطلب خلال عام 2016. ففي السابق، كانت الحكومة والقطاع العام يقودان عملية الطلب على المساحات المكتبية في جدة، لكن نتوقع […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

الركود العقاري يجبر بنوك على تخفيض نسب الفائدة إلى 1.2%

سجلت البنوك والمصارف وشركات التمويل العقاري المشاركة في معرض الرياض العقاري «ريستاتكس» والتي وصل عددها إلى 13 جهة تمويلية منافسة محمومة في عرض برامج تمويل العقار المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلاميَّة التي توفر للمواطنين الفرصة لشراء العقار بأنواعه؛ سواءا فلة أو دبلوكس أو شقة أو أرض حيث وصلت نسبة الفائدة إلى نسب متدنية في حدود 1.20% ثابتة لمدة خمس سنوات، رغم تركيز الكثير من الجهات التمويلية على الايجارة والتي تكون نسبتها متغيرة مع تقييم العقار مستقبلا. وتأتي المنافسة المحمومة بحسب ما نشرته صحيفة الجزيرة اليوم في ظل الركود الذي يعاني منه السوق العقاري، رغم أن الشركات التمويلية حملت هذا العام ميزة بتخفيض النسبة المقدمة إلى 15%، بخلاف البنوك والتي بقيت على 30%، كما أن البنوك والشركات التمويلية تعمل على توسع أعمالها في السوق المحلية خلال الفترة المقبلة حيث تم مؤخرا طرح العديد من العروض والأسعار التنافسية لأول مرة في المملكة على كل المنتجات العقارية مع العديد من الخيارات والتي توفر هوامش ربح تنافسية. وتدخل البنوك وشركات التمويل العقاري في عدد من البرامج التمويلية المتكاملة من منتجات تمويلية عقارية تكون متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية و التي تشمل التمويل العقاري بصيغتي المرابحة والإجارة، وبرنامج التمويل الإضافي بالتعاون مع صندوق التنمية العقارية، وبرنامج مسكن وسيولة، وبرنامج بناء واستكمال بناء منزل، إلى جانب […]

    تعليق واحد فقط    المزيد...

40% من الشركات العقارية تعزف عن المعارض بسبب الركود

أكدت اللجنة الوطنية لشركات المعارض في مجلس الغرف السعودية، إن مشاركة الشركات العقارية في المعارض الوطنية لعام 2015 انخفضت بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بعام 2014. ويعود السبب الرئيس بحسب مصادر في اللجنة إلى الركود العام الذي تشهده السوق السعودية منذ بداية العام الماضي، سواء في أسعار الأراضي أو الوحدات السكنية، والتكلفة المالية الباهظة عند المشاركة في المعارض العقارية التي تكلف الشركة الواحدة من 300 ألف إلى مليون ريال حال كانت راعيا رئيسا أو ماسيا. الرياض – عقاراتكم

    لا يوجد تعليقات    المزيد...