المدن الذكية

المدن الذكية

4 مليارات دولار تكلفة بناء المدينة الذكية في الكويت

بلغت القيمة الإجمالية لعقد تنفيذ مدينة جنوب سعد العبدالله 4 مليارات دولار، أي ما يعادل ملياراً و200 ألف دينار كويتي، تشمل بناء التطبيقات الذكية للبنية التحتية للمشروع، إلى جانب خدمات التخطيط والتصميم الهندسي، واقتراح نماذج سكنية، وتصميم نظام الطاقة وتحليل الجدوى الاقتصادية للمدينة الجديدة على مساحة إجمالية تبلغ 59 كلم2. وأشارت تقارير شركة الإسكان والتعمير الكورية إلى سعي الجمهورية الكورية إلى تصدير أول نموذج للمدينة الذكية خارج بلادها وتطبيقه بالصورة السليمة في الكويت، لافتة إلى أنها انتهت في أكتوبر الماضي من إزالة بعض المعوقات والصعوبات الخاصة بالشروط لتأهيل شركات معينة من خلال التنسيق والتعاون مع المؤسسة السكنية الكويتية. وكشف مصدر في المؤسسة السكنية عن دراسة مجلس الإدارة لآلية يتم من خلالها منح قسائم مشروع جنوب سعد العبدالله للمطورين العقاريين المحليين والعالميين، بالشراكة والتعاون مع جمهورية كوريا الجنوبية. وقال المصدر إن توجه المؤسسة في عملية بناء المساكن وتوزيع القسائم مرتبط بالمخطط التصميمي الخاص بالمشروع، والذي ما زال في أولى خطوات التنفيذ من خلال الشركة الكورية بالتعاون مع قطاع التخطيط والتصميم في السكنية. ومن المقرر بحسب المصدر أن يتم توقيع عقد التخطيط النهائي مع الشركة الفائزة الشهر المقبل ولمدة عامين، على أن تظهر ملامحه الأولية في الربع الثاني من عام 2018. وتابع إن خطوات تسليم القسائم للمطورين العقاريين تهدف إلى تفعيل التنوع […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

3 توجهات تحدد مستقبل كفاءة استهلاك الطاقة في المنازل الذكية

وجدت المنازل الذكية والوحدات السكنية المميزة بالكفاءة في استهلاك الطاقة رواجا في الأسواق العالمية، فقد بلغ حجم سوق تكنولوجيا المنازل الذكية مثل منتجات “Nest” حوالي 900 مليون دولار وسط توقعات بتشغيل 100 مليون منزل بالطاقة الشمسية بحلول 2020. رغم ذلك، هذه المنتجات والتقنيات ليست كافية لزيادة معدلات الكفاءة في استهلاك الطاقة، كما أن المبادرات التي تطلقها شركات المرافق بخصوص هذا الأمر أقل فاعلية، وتستهلك الأسر الأمريكية والكندية تقريباً ضعف ما تستخدمه نظيراتها الأوروبية من الطاقة و20 ضعف الاستهلاك في الدول النامية بإفريقيا وآسيا. تحتاج الشركات لإقناع المستهلكين لتوفير الطاقة من خلال تحديث تقنيات إبلاغهم بمدى استهلاكهم والتحكم فيه، ونشر “Inc” في تقرير ثلاثة توجهات لمستقبل ترشيد استهلاك الأسر للطاقة حول العالم. متابعة – عقاراتكم

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

البلدية: التنفيذ الفعلي لمشروع #المدن_الذكية ينطلق في 20 مدينة

قال وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن الدكتور عبدالرحمن آل الشيخ، أن الجزء الأول من مشروع المدن الذكية والذي يعنى بدارسة المكونات ووضع الأسس والسياسات والأطر وصل إلى مراحله الأخيرة. وأوضح آل الشيخ أن الجزء الثاني من المشروع أو التنفيذ الفعلي لـ20 مدينة كمرحلة أولى، سينطلق ليصبح بالإمكان أن يطلق على تلك المدن “مدن ذكية” من خلال توفير البنية التحتية ومكونات المدن الذكية فيها. وأشار الى أن المدن السعودية تشهد نمواً سريعاً، إذ يعيش حوالي 80% من السكان حاليا داخل المدن، مما أدى إلى ظهور تحديات ومشكلات وضغوط على المرافق والخدمات ووسائل النقل، مبينا أن تلك التحديات تتطلب مبادرات وحلولاً تسهم في خفض المشكلات وحلها. وقد تبنت وزارة الشؤون البلدية مشروع “دراسة مكونات المدن الذكية” الذي يهدف لتحقيق درجة عالية من التحضر المستدام، وتنفيذ مشروعات بنى تحتية ومرافق عامة ذكية وريادية، وإيجاد بيئات عمرانية حضرية مكتفية ذاتياً وذات جودة معيشية عالية. وتشمل عناصر المدن الذكية أنظمة النقل، وإشارات المرور، وخدمات الأمن والحماية والمتنزهات وممرات المشاة المزودة بوسائل التواصل الذكي، والشبكات الذكية لتصريف مياه الأمطار ودرء اخطار السيول، واستخدام الإنارة الذكية للشوارع والطرق لترشيد الطاقة، وأنظمة مراقبة تدوير النفايات. متابعة – عقاراتكم

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

#البلدية تبحث تطبيق مفاهيم المدن الذكية في التخطيط العمراني

تنظم وزارة الشؤون البلدية والقروية بعد غدٍ الاثنين ورشة عمل بعنوان “تطبيق مفاهيم المدن الذكية ومكوناتها في التخطيط العمراني” وذلك بقاعة المؤتمرات بمقر الوزارة بالرياض وتأتي هذه الورشة في إطار مشروع ” دراسة مكونات المدن الذكية” الذي تبنته الوزارة بهدف تحقيق درجة عالية من التحضر المستدام، وتنفيذ مشروعات بنى تحتية ومرافق عامة ذكية وريادية، وإيجاد بيئات عمرانية حضرية مكتفية ذاتياً وذات جودة معيشية عالية تحقق السعادة والرفاهية للساكنين في المدن وتسهّل تعايشهم مع وسائل التقنية بما يتفق مع برنامج التحول البلدي 2020 ورؤية المملكة 2030م. وتشمل عناصر المدن الذكية أنظمة النقل ، وإشارات المرور، وخدمات الأمن والحماية والمتنزهات وممرات المشاة المزودة بوسائل التواصل الذكي، والشبكات الذكية لتصريف مياه الأمطار ودرء اخطار السيول، واستخدام الإنارة الذكية للشوارع والطرق لترشيد الطاقة، وأنظمة مراقبة تدوير النفايات. وتهدف الورشة إلى التعريف بمبادرة المدن الذكية كأحد مبادرات برنامج التحول البلدي 2020م ، وأهمية تحول مدن المملكة إلى مدن ذكية مستدامة لمواكبة تحديات النمو الحضري وتحسين كفاءة الإدارة الحضرية وتلبية احتياجات وتطلعات السكان، إضافة إلى التعريف بمفهوم المدن السعودية الذكية ومكوناتها، مع إطلاع الجهات ذات العلاقة بهذا الموضوع في القطاعين العام والخاص، على نتائج الدراسات الميدانية ومدى جاهزية المدن في المملكة للتحول لمدن ذكية، كما تهدف الوزارة من تنظيم هذه الورشة إلى التعريف بأهم المبادرات الذكية […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

#المدن_الذكية تحتشد بالبشر والبيانات

مع نمو حجم سكان العالم أصبحت المدن أكثر ازدحامًا، وزادت الأحداث التي تحتاج إلى تخطيط مسبق، مما يجعل المدن تحاول بشتى الطرق التخطيط للتعامل مع المتغيرات الناجمة عن النمو السكاني. من هنا ظهرت الحاجة إلى البيانات الضخمة، فمجموعة كبيرة من الأشخاص تنتج أطنانًا من البيانات، ويتم استخدامها لفهم متى وكيف ولماذا تشكلت الحشود، وللتنبؤ بتحركاتها وأفعالها. ويؤدي نمو السكان وظهور البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء إلى أن تصبح المدن أكثر اتصالاً وترابطًا، فهناك الملايين من أجهزة الاستشعار لرصد مختلف الأمور في المدن الكبرى في المستقبل القريب، وسوف تتنوع أجهزة الاستشعار بحيث يُمكنها رصد كل شيء من أضواء الشوارع وصناديق القمامة وأحوال الطريق واستهلاك الطاقة. وتسمح المدن الذكية باستخدام الموارد الاقتصادية والبيئية بشكل أكثر كفاءة بهدف توفير استهلاك الطاقة، اعتمادًا على البيانات الضخمة. على سبيل المثال يتزايد عدد سكان السعودية باستمرار، ويأتي لزيارتها أكثر من 3 ملايين شخص سنويًا في موسم الحج، ومع وقوع حوادث تدافع، تسعى المملكة لمواجهة ذلك من خلال دمج العديد من الأفكار التي تقترحها البيانات الضخمة للسيطرة على هذه الحشود. تشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن نسبة سكان العالم الذين كانوا يعيشون في المناطق الحضرية بلغت 54% عام 2014، وسوف تتزايد لتبلغ 66% بحلول عام 2050. ويستهلك البشر نحو 75% من الموارد الطبيعية الموجودة على كوكب الأرض، ويشاركون […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

توجه خليجي لاعتماد #المدن_الذكية والمساكن الموفرة للطاقة

أفصح مسؤول خليجي، عن توجه لاعتماد خطط المدن الذكية والمباني الموفرة للطاقة، في المشاريع السكنية الجديدة في دول مجلس التعاون، تماشيا مع سياسة الترشيد الخليجي. وقال ياسر أبل وزير الإسكان الكويتي، إن اعتماد خطط المدن الذكية للمشاريع الإسكانية الجديدة في دول الخليج، يهدف إلى ترشيد الطاقة، مشيرا إلى أن هذا الموضوع سيجري التطرق إليه في اجتماع وزاري خليجي. وأوضح، أن وزراء الإسكان في دول مجلس التعاون سيستمدون الخطط من أجهزة أخرى كوزارات التخطيط، ويتم النظر في توجه وزارة الكهرباء والمخطط الهيكلي حسب كل دولة في دول مجلس التعاون، إلا أن التوجه العام لدول المجلس يهدف إلى توفير الطاقة، واستخدام التقنية الحديثة والتغلب على المشاكل الموجودة في الخدمات الصحية والمواصلات. من جانبه، قال المهندس كمال عبد الله آل حمد؛ الأمين العام للاتحاد الهندسي الخليجي، إن “التنمية المستدامة لمجتمعاتنا التي تتطلع إليها دولنا لا يمكن أن تتحقق إلا من خلال التكامل بين عناصر التنمية الثلاثة “الاقتصادية والاجتماعية والبيئية”. وأعرب آل محمد خلال ملتقى “الحلول الذكية لمدن المستقبل”، الذي عقد الأسبوع الماضي، عن أمله بأن تكون توصيات الملتقى عبارة عن قرارات تسهم في تحقيق التنمية المستدامة التي ننشدها لمدن المستقبل، موضحا أن توصيات الملتقى يمكن تحقيقه وترجمته لتكون عملا حكوميا جادا يسهم في حسن استغلال الموارد وحسن إدارة المرافق حتى يتم القضاء على […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...