الوساطة العقارية

الوساطة العقارية

دبي: إغلاق 12 مكتب وساطة عقارية مخالفا

أغلقت مؤسسة التنظيم العقاري “ريرا” التابعة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي 12 مكتباً مخالفاً منذ بداية العام الجاري. وأشارت المؤسسة إلى أن هناك تراجعاً في عدد الإنذارات القانونية لمكاتب الوسطاء العقاريين من 441 إنذاراً في 2015 إلى 200 إنذار في 2016، لافتة إلى أن عدد المخالفات وصل إلى 15 مخالفة منذ بداية 2016 مقارنة بـ18 مخالفة خلال 2015 مع إغلاق 15 مكتباً. وأوضحت المؤسسة أن قسم الرقابة والتفتيش يجري حملات تفتيشية بشكل دائم بهدف متابعة السوق ومدى التزام المكاتب بتطبيق القوانين، لافتة إلى أنه من أبرز المخالفات التي تقوم بها مكاتب الوساطة العقارية هي عدم استكمال إجراءات الحصول على بطاقة الوسيط، وعدم الالتزام بتجديد الرخص. متابعة – عقاراتكم

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

80% من ممارسي #الوساطة_العقارية بلا ترخيص

أكَّد باحث أكاديمي في الأنظمة العقارية، أن عدم التفعيل المناسب للائحة تنظيم المكاتب العقارية تسبب في بعض التجاوزات ممن يمارسون عمل الوساطة العقارية ولم يتخذ بحقهم أي إجراء يذكر للحد منها، مبينًا أنه على الرغم من مضي 39 عامًا على صدور هذه اللائحة إلا أنها جيدة من الناحية القانونية. وقال الدكتور سالم المطيري ، إنه وجد في كثير من المناطق وخصوصًا في مخططات المنح من اتخذ الوساطة مهنة له، لقلة أعبائها المادية، وسهولة عملها، وهو غير مرخص له بممارسة هذا النوع من الأنشطة، مخالفًا بذلك الأنظمة والقوانين والتشريعات. وأضاف، أنه في استبانة علمية وجد أن نسبة من يمارسون مهنة الوساطة العقارية من غير المرخص لهم تصل إلى 80 في المائة، وهي نسبة لا يُستهان بها أبدًا، ومع ذلك فإن العقوبات التي وردت في اللائحة التي تدور بين الغرامة بما لا يتجاوز 25 ألف ريال، أو قفل المكتب نهائيًا أو إلغاء الترخيص لم تفعَّل التفعيل الصحيح من قبل الجهة المشرفة على مثل هذا النشاط، حيث كان من بين الأعمال المنوطة بأصحاب المكاتب العقارية من الوسطاء هو التوسط في إيجار الوحدات السكنية أو التجارية كما نصت عليه اللائحة في مقدمتها. ومع كثرة إشكالات السوق العقاري وبخاصة الدعاوى التي تكون بين المؤجرين والمستأجرين، اتخذ مجلس الوزراء بشأنها إجراء تمثَّل في إقرار عدد من […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

الوكيل العقاري التقني.. يختصر الوقت ويوفر المال

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من التقنيات الخاصة بالتكنولوجيا والروبوتات التي تقوم بأنشطة شبيهة بما يقوم به الإنسان وبكفاءة أكبر وبشكل لا يصدق، مما جعل العديد من البشر يخافون استبدال وظائفهم بها. كما هو متداول في الوقت الراهن فإن تقنية الروبوتات أصبحت الموضوع المسيطر في المجال التقني، مما جعل العديد من الشركات الكبرى مثل مايكروسوفت تمهد الطريق في الذكاء الصناعي الذي سينعكس مستقبلاً بلا شك على حجم الشركة وقيمتها في حال تطبيق الروبوتات على مستوى القطاعات المتعددة وأهمها على الجانب الإيجابي: ظهور العديد من التقنيات في مجال الرعاية الصحية القادرة على تطوير القطاع بشكل سريع وملحوظ من خلال رفع الفعالية وخفض التكاليف. وتشير منصة لامودي الإلكترونية التي سلطت الضوء على هذا الجانب بأن التقنية قامت بتطوير القطاع العقاري بشكل ملحوظ حتى أصبح بالإمكان العثور على العقار الذي يريده الشخص من خلال الإنترنت في أي وقت دون تكلف عناء زيارة المكاتب العقارية مما أضاف للعميل خدمة شخصية بتكلفة ومجهود أقل بالإضافة إلى وصول عدد أكبر من العملاء للعروض العقارية كونها موجودة إلكترونيا على مدار الساعة. قد يتخوف العديد من العاملين في المجال العقاري من ذلك، ولكن الجانب المضيء في التقنية إنها سوف تساعدنا جميعاً في تحسين خدمة العملاء من خلال سرعة التواصل وتوفير جميع البيانات المطلوبة. وعلى سبيل المثال عندما يرغب […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...