خلف الحربي

خلف الحربي

خلف الحربي: #الإسكان وزارة تحجير.. وخططها تتغير أسبوعياً

أطلق الكاتب خلف الحربي لقب وزارة التحجير على وزارة الإسكان، مشيراً إلى أن خططها تتغير كل أسبوع، بالتالي فإن مواكبة تطورها السريع تحتاج تفاعلا أسبوعيا يتناسب مع تقلباتها العجيبة. وكتب في مقال نشرته صحيفة عكاظ اليوم: “حدد وزير الإسكان نسبة الاستقطاع من الراتب لطالبي القرض السكني بثلث الراتب تقريبا تستمر ٢٥ عاما، وبغض النظر عن أن هذه القروض لم تجئ ولا يبدو أنها ستجيء في المستقبل المنظور فإنني لست ضد حق الوزارة في استيفاء قروضها فهذا هو عين العقل، ولكن حين تضع الوزارة شرطا بأن لا يتجاوز عمر المتقدم ٦٥ عاما عند نهاية الاستحقاق فإن في ذلك التفافا لغويا يعني أن الوزارة لن تقبل طلب من يزيد عمره على ٤٠ عاما!”. وأضاف الحربي في نقده لآلية عمل الوزارة : ” حين نبحث عن هذا الكائن الذي يزيد عمره عن ٤٠ عاما فإننا هنا لا نبحث عن لاعب في المنتخب الوطني بل عن مواطن لديه في الغالب زوجة وأولاد ويمزقه الإيجار، لذلك هو أولى الناس بالرعاية السكنية وليس العكس. وحتى لو استبعدنا المواطنين (الكهول) من وجهة نظر الوزارة ورضينا بأن يقتصر تقديم القروض على الشباب فإن هؤلاء سيكونون غالبا في بداية حياتهم العملية، ما يعني أن رواتبهم لن تتناسب مع شروط الوزارة المتعلقة بالقدرة على السداد (ألم أقل لكم إن المسألة […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...