صندوق الاستثمارات

صندوق الاستثمارات

اعتماد التعليمات الخاصة بصناديق الاستثمار العقارية

اعتمد مجلس هيئة السوق المالية بتاريخ 24 أكتوبر 2016 التعليمات الخاصة بالصناديق العقارية المتداولة ونشرها على موقع الهيئة. وقالت الهيئة في بيان لها أن هذه التعليمات تهدف إلى تنظيم طرح صناديق الاستثمار العقارية المتداولة، والتي يتمثل هدفها الاستثماري الرئيس في الاستثمار في عقارات مطورة تطويراً إنشائياً تحقق دخلاً دورياً وتوزع نسبة محددة من صافي أرباح الصندوق نقداً على مالكي الوحدات في هذا الصندوق. وأكدت الهيئة أنه روعي عند إعداد هذه التعليمات دراسة أفضل الممارسات والمعايير الدولية في هذا الجانب وبما يحقق الأهداف المرجوة منها. وشملت التعليمات أن الحد الأدنى لتأسيس الصندوق 100 مليون ريال والقيمة الاسمية للوحدة في الصندوق 10 ريالات ويجب أن يكون صندوق الاستثمار العقاري المتداول من النوع المقفل وأن لا تقل نسبة توزيع الأرباح على ملاك الوحدات عن 90% سنوياً من أرباح الصندوق. كما تضمنت التعليمات أنه لا يجوز لمدير الصندوق الاستثمار في الأراضي البيضاء ويسمح له باستثمار نسبة لا تتجاوز 25% من القيمة الإجمالية للصندوق في التطوير العقاري للعقارات المملوكة من قبله أو تجديد أو إعادة تطوير تلك العقارات. متابعة – عقاراتكم

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

بلومبيرغ: صندوق الاستثمارات يعتزم شراء المركز المالي بـ 30 ملياراً

قالت وكالة بلومبيرغ إن صندوق الاستثمارات العامة من المحتمل أن يقدم خلال الشهر القادم عرضا لشراء مركز الملك عبدالله المالي بقيمة 30 مليار ريال (7.9 مليار دولار) التي تمثل المبلغ الذي أنفقته المؤسسة العامة للتقاعد بالإضافة إلى تكلفة المناطق غير المطورة. وأضافت الوكالة بحسب مصادر لها أن الصندوق يدرس خططا مختلفة لإعادة تأهيل المشروع من ضمنها إنشاء شركة جديدة تشرف على إكمال المشروع وإدارته. يشار إلى أن رؤية السعودية 2030 تضمنت تحويل مركز الملك عبدالله المالي إلى منطقة خاصة ذات لوائح وإجراءات تنافسية، وأشارت إلى انه سيكون مقرا لصندوق الاستثمارات العامّة، أكبر صندوق سيادي في العالم، ما سيجعل منه بيئة جاذبة لكبريات الشركات المالية والاستثمارية وغيرها. متابعة – عقاراتكم

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

دراسة نقل ملكية #المركز_المالي إلى صندوق الاستثمارات

كشفت مصادر مطلعة أن دراسة حكومية تجري حالياً بشأن مدى جدوى نقل ملكية مشروع مركز الملك عبدالله المالي بالرياض من المؤسسة العامة للتقاعد إلى صندوق الاستثمارات العامة. ووفقا لوكالة «رويترز» فإن صندوق الاستثمارات العامة أختار بنك جيه بي مورجان، كمستشار مالي لعملية نقل ملكية المركز من المؤسسة العامة للتقاعد، حيث سيتم إعداد دراسة جدوى وتقييم المركز وحجم التعويضات التي ستدفع إلى المؤسسة العامة للتقاعد. وأضافت «رويترز» أن صندوق الاستثمارات العامة يخطط لتحويل المركز إلى منطقة خاصة ذات لوائح وإجراءات تنافسية ومستثناة من تأشيرات الدخول وربطها مباشرة بمطار الملك خالد الدولي، حيث سيجري تيسير إجراءات دخول الأجانب وزيادة المنشآت العقارية والفندقية فيها لخلق بيئة متكاملة وجاذبة للعيش والعمل. ومن الجدير ذكره أن أعمال البناء في مشروع مركز الملك عبدالله المالي بدأت في 2006م، ويعد من أكبر المشاريع القائمة في مدينة الرياض، وسيتضمن المقار الرئيسية للبنوك، وهيئة سوق المال، وغيرها العديد من الجهات المختصة بالقطاع المالي في منطقة تبلغ مساحتها 1.6 مليون متر مربع أي نحو أربعة أمثال حجم كناري وارف في لندن، ويبلغ حجم الاستثمار في المشروع حوالي 31 مليار ريال (8.27 مليار دولار)، حسب ما أوضح محافظ المؤسسة العامة للتقاعد محمد الخراشي، في مايو 2014م، وتملك «التقاعد» مركز الملك عبدالله المالي بالكامل من خلال ذراعها الاستثمارية شركة الاستثمارات الرائدة. الرياض […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...