يوروموني

يوروموني

عقاريون: #القطاع_العقاري بحاجة لمزيد من الشركات الجديدة

  عزا عقاريون حاجة السوق العقاري الى مزيد من الشركات الجديدة الى ارتفاع الطلب على الوحدات العقارية لمختلف الأغراض، وأكدوا أن القطاع يواجه نموا كبيرا يتطلب شركات وطنية وأجنبية. وأوضح العقاريون خلال مشاركتهم في فعاليات مؤتمر اليورومني بالرياض، أن الطلب العقاري يصل إلى 200 ألف وحدة سنويا، بينما تبلغ طاقة المطورين العقارين ما بين 30 إلى 70 ألف وحدة سنويا. وأشار رئيس الاستثمار العقاري بشركة “ماسك” عمر نحاس، الى أهمية التنويع بالاستثمار العقاري بطريقتي التنويع الجغرافي، ونوعية الاستثمار والذي يستهدف الاستثمار العقاري السكني والتجاري والمكتبي. وأكد نحاس أن حجم الطلب على العقارات بالمملكة خصوصاً السكني ضخم، لافتاً إلى أن حجم الطلبات تأتي من داخل المملكة مما يجعل الاستثمار ذا جدوى أفضل. وأوضح سلمان بن سعيدان أن سوق الإسكان بالمملكة بحاجة لإنشاء أكثر من 200 ألف وحدة سكنية بالعام، وأن قدرة المطورين السعوديين محدودة تصل إلى ما بين 30 إلى 70 ألف وحدة سكنية بالعام الواحد. وقال رئيس مجلس إدارة بن سعيدان العقارية، إن السوق بحاجة لدخول شركات أخرى أجنبية لتمارس دور المقاول برعاية شركات سعودية، وستنظم وزارة الإسكان تلك العلاقة، مبينا أنه وخلال الأسبوعين القادمين ستبدأ شركتهم بإنشاء 450 وحدة سكنية شمال الرياض وبالتعاون مع وزارة الإسكان.   متابعة – عقاراتكم        

    لا يوجد تعليقات    المزيد...

#يوروموني يناقش دور #رسوم_الأراضي في توفير مساكن لذوي الدخل المتوسط

يستعرض مؤتمر (يوروموني السعودية 2016) المنتظر عقده في الرياض خلال شهر مايو القادم الفرص التي يوفرها قطاع العقارات في المملكة على المدى البعيد، والخطوات التي يتخذها المستثمرون لحماية أنفسهم خلال الفترة الحالية التي تشهد الكثير من التقلبات. وسيجري بحث قطاع العقارات، الذي يشكل موضع اهتمام للسعوديين والمؤسسات المالية الدولية، من قبل لجنة مؤلفة من خبراء في هذا القطاع وذلك في جلسة خاصة في نسخة 2016 من المؤتمر. وقد أثرت الاضطرابات الاقتصادية على جميع جوانب قطاع العقارات خلال 2016، من قطاع الإنشاء الذي شهد تباطؤاً كبيراً في الأشهر الأولى من العام، إلى قطاع المبيعات التجاري والسكاني. فقد سجل القطاع العقاري في المملكة صفقات بلغت قيمتها 24.7 مليار ريال سعودية (6.58 مليار دولار أمريكي) خلال الفترة من 10 فبراير حتى 9 مارس 2016، ويشكل ذلك انخفاضاً بنسبة 20 بالمائة عن قيمة الصفقات التي تم تسجيلها في الفترة المقابلة من 2015. كما أثرت صحة الاقتصاد السعودي بشكل كبير على قطاع العقارات في العالم. فقد أشار تقرير شركة جونز لانغ لاسال العربية السعودية أن المستثمرين من الشرق الأوسط اشتروا خلال عام 2015 عقارات خارج المنطقة بقيمة 11 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع أن ينخفض تدفق رأس المال خارجها بشكل كبير في 2016. ومن بين المواضيع التي سيتم بحثها في الجلسة كل من مسألة التسعير، […]

    لا يوجد تعليقات    المزيد...